أوقفي جماح الأكل العاطفي: بدلا من محاولة التوقف عن الأكل تماما أو الإفراط في تناول بعض الأطعمة، ابحثي عن أساس المشكلة، ينجم الأكل العاطفي عن الشعور بالغضب أو الفراغ، الإجهاد، الإزعاج أو الاكتئاب أو ما شابه.
أوقفي دورة الأكل، عندما تجدين نفسك تبحثين عن مأكولات دسمة في لحظة انزعاج، خذي دقيقة لاستعادة السيطرة، أغلقي عيونك وتنفسي بعمق، ابحثي في شعورك، إذا كان نابعا عن جوع فحاولي تغذية نفسك بطعام مغذي ومشبع، وإلا فحاولي الابتعاد عن التفكير بالطعام.

خفضي دهن البطن: دهن البطن، الذي يحول شكل الجسم على شكل تفاحة، يضعك في خطر أعلى للإصابة بمرض القلب والأمراض الأيضية مثل مرض السكر، عليك بالتمارين لتحلي المشكلة، فلا يمكنك التخلص من كل الدهون بالحمية فقط، بل يجب أن تمارسي الرياضة لتتخلصي من الدهون، توصي الكلية الأمريكية لطب الألعاب الرياضية بالقيام على الأقل بحوالي 30 دقيقة من التمارين على الأقل أكثر أيام الأسبوع.

تأكدي من توازن الدهون الجيدة في حميتك: تتماشى خسارة الوزن مع مراقبة كمية الدهون، لكن ليست كل الدهن سيئة، فبعض الدهون تلعب دورا ثانويا في تخفيف الوزن، الأوميغا -3 ، على سبيل المثال، تخفض الالتهاب وتساعد على تنظيم ممرات الأنسولين أيضا قد تساعد السيطرة على سكر الدم والأنسولين في تخفيف الوزن من خلال السيطرة على الشهية.
وزاني بين الدهون، زيدي كمية الأوميغا -3 من تشكيلة من المصادر، بالإضافة إلى ملاحق زيت السمك، حاولي تناول أطعمة غنية بالأوميغا -3 مثل السلمون وفول الصويا وبذر الكتان.

ركزي على الصحة بدلا من العدد المثالي: بدلا من استعمال الميزان كمقياس للتقدم، استعملي صحتك كمرآة لتقدمك وامدحي نفسك للأيام التي قمت بها التمرن.
وقومي بتغيير نشاط واحد وأسلوب حياة واحدة في الأسبوع، على سبيل المثال، أضيفي قطعة فاكهة إلى حميتك كل يوم وزيدي فترة التمرين 10 دقائق كل أسبوع، وستجدين بأن النتائج ستزداد صحة